• 20 قولة مشجعة ترفع من مستوى حياتك

اقوال مؤثرة ستخفف عنك الغضب



اقوال مؤثرة ستخفف عنك الغضب. الكثير منا يحاول أن يعيش حياة هادئة ومريحة، ولكن هذا لا يعني أننا لن نشعر بالغضب. في بعض الأحيان لا نستطيع أن نسيطر على شعورنا بالغضب. ونترك الغضب يؤثر فينا ويعكر مزاجنا وحالتنا النفسية. من خلال قراءة هذه الأقوال عن الغضب قد يمكنك أن تخفف من شدة الغضب أو ربما قد تتخلص من الشعور بالغضب بمساعدتها.

لديك الخيار
"يمكنك أن تغضب، أو يمكنك المضي قدما."  جيفري فراي
نحن جميعا لدينا خيار في الحياة وأحيانا نضطر إلى ترك مشاعرنا تذهب من أجل المضي قدما.

الحب يتغلب على الغضب
"ليس هناك وقت لتكون غاضبا، كن دائما مشغولا بالحب."
نحن جميعا لدينا فرصة وحيدة لنعيش هذه الحياة، وعلينا أن نحاول دائما شغل أنفسنا بالحب. عندما تصل إلى عمر 70 سنة وتدو أن تتأمل في الحياة التي قضيتها، سوف تتذكر الناس الذين أحببتهم، وليس أولئك الذين كرهتهم. اصنع المزيد من الذكريات لنفسك في المستقبل!

توجيه أصابع الإتهام لا يحل الكثير من المشاكل :
"ابتسامتك يمكن أن تشفي آلافا. ولكن غضبك يمكن أن يقتل الملايين. يمكن للمصافحة أن تشجع عشرات من الناس في حين أن توجيه أصابع الإتهام يمكن أن تجعل عشرات الآلاف بعيدا عنك!"
الغضب يمكن أن يكون جيدا للروح، لأنه إذا لم يكن لدينا تحديات لن نتغير أبدا. ولكن كيف يمكنك توجيه هذا الغضب بالطريقة الصحيحة والصحية. يمكنك أن تنشر الغضب بشكل إيجابي مع إجراءات أو سلبيا. وبعد كل شيء، نتائج الغضب السلبي قد يكون صعبا جدا تنظيفه ونسيانه.

الغضب يمكن أن يعمي الإنسان
"رجل غاضب نادرا ما يتوقف ليسمح للحقائق أن تكون على طريق الفوز على غضبه."  نيكي سيكس
عادة، يمكن أن نجد حلا لغضبنا عندما نجلس ونعيد تقييم أسباب غضبنا. غالبا ما يطمس الغضب رؤيتنا ونحن ننسى لماذا نحن غاضبون والأكثر من ذلك أننا عنيدون عندما يتعلق الأمر بتقصي الحقائق وتفقد المشكل. تذكر أن تنظر إلى الوراء، للأسباب التي جعلتك غاضبا ومعرفة ما إذا كانت كل هذه الأسباب هي حقا تستحق أن تغضب لأجلها.

إنك لا تعيش إلا مرة واحدة
"الحياة قصيرة جدا. الشخص الوحيد الذي يتألم عندما تظل غاضبا أو تحمل ضغينة هو أنت. اغفر للجميع، بما في ذلك نفسك "- توم
مسامحة نفسك هي واحدة من أهم الأمور التي يمكننا القيام بها للحفاظ على الصحة العقلية لدينا. من المهم أن تعطي نفسك قسطا من الراحة وأ، تتذكر بأننا جميعا نخطئ.

كن حذرا من كلماتك
" عندما تكون غاضبا يجب عليك أن تراقب كيف تتحدث."  حاييم بوتوك
على الرغم من أننا قد لا نعني الأمور التي نقولها عندما نكون غاضبين، من الصعب جدا أن تقوم باعادة الكلمات السلبية التي صدرت منك لذلك كن حذرا على ما تقوله بسبب موجة غضب.
في بعض الأحيان من الجيد جدا أن تنفس على نفسك بشرح الوضعية لشخص ما تثق فيه، من شأن ذلك أن يجعلك أكثر راحة ويمنعك من إيذاء اللآخرين.
الغضب مثل الفحم

"القبض على الغضب هو مثل القبض على فحم ساخن قصد رميها على شخص آخر. أنت الوحيد الذي سيحترق"
الغضب لا يؤذي أي شخص بالقدر الذي سيؤذي نفسك.
اعتذر
"لديك الحق في أن تكون غاضبا، اهن واصفع. ولكن في وقت لاحق عليك أن تغفر "
نحن جميعا نؤذي بعضنا البعض في هذه الحياة، حتى ذلك الذي نحبه أكثر. ولكن تذكر أن الإعتذار للذين آذيتهم ومسامحة أولئك الذين صبوا عليك غضبهم هو أفضل من خسارة أحبائك.

الانتقام هو دعوة للزوال
"بينما تسعى للانتقام، احفر قبرين – واحدة منها لنفسك."  دوغلاس هورتون
يقولون بأن الانتقام حلو، ولكن في الحقيقة بينما تكون مشغولا بالسعي وراء الانتقام، أنت فقط تضيع الوقت وتدمر نفسك في هذه العملية. استخدم هذا الوقت لشيء تستفيد منه في الحياة الخاصة بك بدلا من مجرد إيذاء شخص آخر.

احب نفسك أكثر مما تكره شخصا آخر
" يجب علي ألا أسمح لأي شخص بأن يقلل من شأني بأن يجعلني أكره نفسي."  بوكر تي واشنطن
أنت شخص يستحق الاحترام والتقدير. لا تسمح أبدا للأي شخص لا يستحقك من أن يؤذيك.

افهم غضبك
"إذا حاولت التخلص من الخوف والغضب دون معرفة معانيها، فسوف تنمو بشكل أقوى وتعود." ديباك شوبرا
لا يمكنك التخلص من المشاعر السيئة حتى تعرف من أين جاءت، لذلك استكشف غضبك واعرف أسبابها حتى تتمكن من حل المشكلة والتخلص منها.

لا تشرب السم الخاص بك
"التمسك بالغضب هو مثل شرب السم وتوقع الشخص الآخر أن يموت."
فكر في كل هذا الألم والطاقة التي تذهب من خلال الغضب. تذكر أنك تضر نفسك فقط وحاول ترك الغضب يذهب.

كن سيد نفسك
"هناك شيئان لا ينبغي أبدا للشخص أن يكون غاضبا عليهما. هو بأنهم كانوا يستطيعون المساعدة وبأنهم لم يكونوا يستطيعون ذلك." أفلاطون
لا تجعل أمورك متعلقة بالآخرين، كن سيد نفسك، ولا تغضب لأن أشخاصا معينين كانوا باستطاعتهم المساعدة سواء كانوا أصدقاءك أو عائلتك أو لأنهم لم يكن باستطاعتهم ذلك.

اشعر بالغضب ولكن سيطر عليه
"الغضب شعور صالح. انه سيئ فقط عندما يسيطر عليك ويجعلك تفعل أشياء لا تريد أن تفعلها. " إلين هوبكنز
لا يجب أن تسيطر العواطف أبدا على تصرفاتك وقراراتك وعلى حكمك على الأمور.
الغضب كأي شعور يمكن التحكم به. الإنسان الناجح في الحياة يتميز بقدرته على السيطرة على مشاعره، ولحسن الحظ هنالك طريقة فعالة تمكنك من السيطرة على مشاعرك في هذا الموضوع في الأسفل، أنصحك بقراءته :

خطوات لتتخلص من العواطف السلبية وتشعر بالراحة والإنبساط...

نصائح من الحياة تقودك إلى السعادة الحقيقية



نصائح من الحياة تقودك إلى السعادة الحقيقية. هل أنت حقا سعيد ؟ هل تعرف حتى ما يعنيه أن تكون سعيدا وما يلزم لتحقيق السعادة ؟ هذه أسئلة مهمة جدا لكل من يسعى لتحقيق السعادة لكي يطرحها على نفسه. إذا كنت تريد أن تكون سعيدا تحتاج أن تفهم بأنه يمكنك أن تكون سعيدا بل يجب أن تكون سعيدا. كثير من الناس يقعون في خطأ الإعتقاد بأنهم لا يستحقون السعادة، ويقبلون بالتعاسة كما لو أنه مصيرهم. حقيقة الأمر هي أن السعادة، مثل أي شيء آخر في الحياة، تحتاج إلى الرعاية. وفيما يلي بعض النصائح التي باتباعها يمكنك أن تحقق السعادة في الحياة.


نصائح من الحياة تقودك إلى السعادة الحقيقة
  • افهم الشيء الذي يمكن أن يجعلك سعيدا : كل شخص لديه متطلباته الخاصة به لكي يحقق السعادة، ما يجعل شخصا سعيدا ربما يكون مختلفا عن ما يجعل شخصا آخر سعيدا. اسمتع بما تجده يسعدك ولا تقلق إذا كانت تلك الأمور التي تجعلك سعيدا مختلفة عن ما يجعل الآخرين سعداء. فالإختلاف سنة الله في الحياة، أنت فريد ومميز عن اللآخرين.
  • ضع خطة لتحقيق الأهداف التي تعتقد أنها تجعلك سعيدا :  مزاجك سيتحسن أكثر وأفضل باسمترارك في العمل على تحقيق أحلامك وأهدافك، سوف تشعر أفضل بكثير حول نفسك عندما تعمل على شيء ذا قيمة بالنسبة لك.
  • احط نفسك بالناس السعداء : من السهل أن تبدأ بالتفكير بشكل سلبي عندما تكون محاطا بأناس يفكرون بسكل سلبي. وعلى غرار ذلك، إذا كنت محاطا بأناس سعداء فإن حالتك النفسية سوف تكون رائعة.
  • عندما تخطئ في شييء ما حاول التفكير في حل بدل الشعور بالحسرة والندم : الناس السعداء حقا لا يسمحون للنكسات أن تؤثر على مزاجهم لأنهم يعرفون أنه مع قليل من التفكير يمكن أن يحولوا الظروف لصالحها.
  • اقض بضعة دقائق كل يوم في التفكير في الأشياء التي تجعلك سعيدا : هذه الدقائق القليلة ستعطيك الفرصة للتركيز على الأشياء الإيجابية في حياتك، والتي سوف تقودك إلى استمرار في السعادة في الحياة.
  • من المهم أيضا أن تأخذ بعض الوقت كل يوم للقيام بشيئ لطيف من أجل نفسك :  سواء كنت تريح نفسك بتناول الغداء، أو المشي قليلا، أوالاسترخاء بأخذ حمام أو ببساطة قضاء بضعة دقائق إضافية على تحسين مظهرك سوف تضع نفسك بطريقة لا شعورية في حالة مزاجية أفضل
  • اصنع حسا للفكاهة في الوضعيات الملائمة يمكن أن تقودك إلى السعادة : هناك أوقات تتطلب منك أن تكون جادا. ولكن عندما يكون الوقت مناسبا وممكنا، جد طريقة تجعل من وضعية ما من شأنها أن تجعلك غير سعيد مضحكة وغير مهمة.
  • الحفاظ على صحتك وسيلة أخرى لتحقيق السعادة : زيادة الوزن أو عدم تناول الأطعمة المغذية يمكن أن تكون لها تأثيرا سلبيا على مزاجك. بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن ممارسة الرياضة مهمة جدا لإطلاق الاندورفين الذي يعطيك الشعور بالسعادة.
  • وأخيرا، من المهم أن تفهم أنك تستحق السعادة : أولئك الذين يعتقدون أنهم لا يستحقون السعادة قد يخربون لا شعوريا جهودهم الرامية إلى تحقيق السعادة. إذا لزم الأمر، قول لنفسك كل يوم أنك تستحق أن تكون سعيدا وذكر نفسك بالخطوات التي ستمكنك انشاء اللله من تحقيق السعادة التي تريدها.
من الصعب تحديد السعادة ولكن معظم الناس يدركون ما إذا كانوا سعداء أم لا. كثير من الناس يعتقدون أن السعادة هي شكل من أشكال الحظ وبأن السعادة مقدرة فقط لبعض الناس بينما الآخرون غير مقدر لهم بأن ينالوا السعادة. في حين أن هذه المعتقدات والهذه الطريقة في التفكير خاطئة جدا، السعادة شيء متاح للجميع دون استثناء، السعادة تتطلب منك العمل عليها والستمرار في الحفاظ عليها. هذه الخطوات التي ذكرتها لك قادرة انشاء الله على أن تغير حياتك وتقدوك إلى السعادة، حاول أن تطبقها قدر الإمكان ولا تستلم أبدا وحافظ على هيئة إيجابية رغم كل الظروف.

كيف تتغلب عل توافه الأمور ولا تهتم لها



كيف تتغلب على توافه الأمور وما الذي  تفعله التوافه بحياتك. لا تستهن أبدا بالتوافه وما قد تفعله بالإنسان، إذا كان يهتم بالتفاصيل ويولي توافه الأمور كل اهتمام. إنها سم يهدم الإنسان ببطئ شديد، وتؤثر على صحتك النفسية والجسدية وتجعلك تعيش حياة ضنكاء.
هناك أشخاص تجدهم شجعان ويملكون رباطة جأش وقدرة تحمل كبيرة أمام أعظم المشاكل والمصائب، لكنهم في مواجهة توافه الأمور تجدهم ينفقون من لحمهم ودمهم ومشاعرهم عليها رغم أنها لا تساوي شيئا وليست بتلك الأهمية. للأسف هذا هو حالنا اليوم.

التوافه صارت مصائب في هذا الزمن العجيب، وصارت الماديات كالسيارة والمنزل والمال والملابس والممتلكات على العموم أسمى أهداف الإنسان وأفق تفكيره، وصارت أبسط المشاكل كخلاف مع الزوجة أو فقدان مبلغ بسيط من المال أو خلاف بين زميلين في الغرفة بسبب النافذة أو بسبب سماع كلام ناب أو موقف تافه مشكلا عويصا يجلب الحزن والهم وسببا للإنفعال والتوتر الذي لا طائل منه. قال ديركارنيجي وهو كاتب مشهور له العديد من الأعمال : إننا غالبا ما نواجه كوارث الحياة وأحداثها في شجاعة نادرة وصبر جميل. ثم ندع التوافه بعد ذلك تغلبنا على أمرنا.

إن مثل الإنسان الذي قهرته التوافه، كشجرة ضخمة تعرضت في حياتها الطويلة للصواعق أكثر من مرة وهزتها العواصف العاتية. ومع ذلك ظلت الشجرة جاثمة في مكانها كأنها جبل عتيد. ثم حدث أخيرا أن زحفت جيوش الحشرات على هذه الشجرة الضخمة، فما زالت بها تنخرها وتقرضها حتى سوتها بسطح الأرض، وجعلتها مجرد أثر. وهكذا تفعل التوافه بالإنسان.

8 كيف تتغلب على توافه الأمور
هذه مجموعة من الأمور التي ستمهد لك الطريق انشاء الله لكي تتغلب وتتجاهل توافه الأمور.
 لا تستهن بالتوافه : لقد رأيت إلى الآن ما تفعله التوافه بالإنسان ولامست خطرها على الصحة النفسية والجسدية. وصار لزاما ألا تستهين بها بعد الآن. إذا استهنت بها فسوف تدمر حياتك. راقب ما يخرج منك ويصدرعنك.
سامح الناس : من الجميل أن يترك الله للناس فلتات الطباع وزلات الأقدام. حتى نتمكن من مسامحتهم والعفو عنهم، فالإنسان يخطئ. ذكر نفسك بأنك قد تفعل أيضا نفس الأخطاء وسوف تكون ممتنا إن قاموا بمسامحتك ولم يولوا الأخطاء أي اهتمام. والأجمل أن يعاشر الناس بعضهم بعضا على هذه القاعدة من السماحة. قال رسول الله ص : لا يفرك – لا يكره – مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقا رضي منها آخر.
لا  تضخم الأمور : أعقل الناس من يعطي كل ذي حق حقه، ومن ذلك معرفة تقدير الأمور وعدم المبالغة فيها بردود أفعال قد يكون ما لها وما عليها. يمكنك بسهولة أن تتجاهل توافه الأمور التي ليس لها قيمة وتحافظ على هدوئك، وأن تحكم على الأمور الأخرى بطريقة معقولة.
حدد أهداف جديدة : قم بإعادة التفكير في الهدف من حياتك، وحدد أهدافا جديدة أو جدد أهدافك القديمة ثم باشر في محاولة تحقيقها.
اجعل لك هما أكبر : بدل الإشتغال على توافه الأمور التي قد تأخد من وقتك وصحتك الشيء الكثير اجعل همك وهدفك أسمى وأرقى، وانشغل بما يهمك وينفعك وينفع من حولك.
راقب أفعالك : راقب جيدا ما قد يصدر عنك من أفعال واحذر أن تتخذ قرارات قد تؤدي بك إلى الوقوع في التوافه وصغار الأمور انتبه قدر الإمكان لأفعالك وأقوالك. وإن أخطأت تذارك الموقف وأصلح ما يمكن اصلاحه بأن تثوب أو تعتذر.
لا يفوتك هذه المواضيع :
كيف تغير نظرتك للحياة وللآخرين، وكيف تأثر على من حولك، خطوات لجعل نظرتك للحياة سليمة...


ما المقصود بتطوبر الذات؟، ولماذا نرغب بتطوير ذاتنا؟...وكيف يمكن تطوير الذات ؟